أوقات صدق الرؤيا :


رُوي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال أصدق الرؤيا بالأسحار . والمراد أن أصدق أوقات الرؤيا يكون في الجزء الأخير من الليل، قبل أذان صلاة الصبح. لكن أهل التعبير فهموا من هذا أن باقي الأوقات لا تكون الرؤيا فيها باطلة حتما ولكنها تكون أقل صدقا من الأولى. لذلك اهتموا بتأويل الرؤيا في باقي أوقات الليل والنهار. فاختلاف الأوقات يدل على اختلاف التفاوت في درجة الصدق وليس على البطلان والله تعالى أعلم.

 

 

 

 

 

 

   
سينما
موسيقى
ألعاب
نكت

شباب و دين

تفسير الأحلام

الثقافة الجنسية